إعلان الحكومة إلغاء عدة صفقات مشبوهة .

بعد اعلان الحكومة الموريتانية الغاء  المناقصة التي نظمتها شهر مايو الماضي لمنح رخصة لشركة اتصالات جديدة تشمل الجيل الرابع، إضافة لمناقصة أخرى لمنح رخصة الجيل الرابع لشركات الاتصال العاملة في البلاد.

 

ولم تكشف الحكومة عن الأسباب التي أدت لإلغاء المناقصة، والتي فازت بها شركة تسمى "RIMTEL" مملوكة لرجل أعمال مقرب من الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز بعد أن كانت الوحيدة التي تقدمت بعرض للحصول على الرخصة.

 

ذكرت مصادر اعلامية أخرى  أن السلطات  الحكومية ألغت  خلال الايام الاخيرة  صفقة مشبوهة كانت تقضي بتزويد السفن بالمواد البترولية في أعالي البحار،  وبحسب موقع " تقدمي " الذي نقل الخبر فان هذه الصفقة المشبوهة كانت قد منحت لشركة يشتبه في علاقتها بالرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وتبلغ قيمتها عدة مليارات من الاوقية .

 وقد عبر الكثير من رجال الأعمال الموريتانيين والمستثمرين الوطنيين  الكبار  عن ارتياحهم لهذه الخطوات التي اعتبروها بداية لتصحيح المسار واصلاح اختلالات قائمة وانصافا.

وقال موفد الوئام في انوذيبو أن الغاء هذه الصفقة الاخيرة لقي ترحيبا واسعا من لدن هؤلاء  حيث عبروا ارتياحهم و امتنانهم لهكذا إجراء.

القسم: